نظرية في الإمبريالية

cambodia_rice_farming.jpg

مقابَلة مع برابهات باتنايك

سي جي بوليكرونيو: منذ الثمانينيات وما بعدها ومع ازدهار العولمة الاقتصادية السريع، تم إزالة مفهوم الإمبريالية إلى حد كبير من المعجم السياسي لأغلبية اليسار الغربي واعتبارها أمرًا غير ذو أهمية أساسية لفهم وشرح آليات وتحركات الرأسمالية المعاصرة. ورغم ذلك، فأنت تختلف مع هذا التقييم وتجادِلإقرأ المزيد «

كيف يغطي الإعلام الأمريكي ما يجري في فنزويلا؟

VENEZUELA-US-GRAFFITI-FEATURE

ريتشارد سيمور

هدد دونالد ترامب بأنَّ واشنطن ستضع «الخيار العسكري» في فنزويلا بعين الاعتبار. يتبع ذلك تهديداتِ ترامب السابقة بتوسيع العقوبات التي فرضها أوباما ضد فنزويلا إنْ شكَّلَت «جمعية تأسيسية» جديدة استنادًا لدعوة الرئيس مادورو.إقرأ المزيد «

الرأسمالية والحرب

carpet

جون ريس

الرأسمالية هي أشد المجتمعات دمويةً وتماهيًا مع الحروب على مرّ التاريخ البشري. جيوش ألكسندر الأكبر ليست سوى رقمٍ بسيط مقارنةً بتعداد قتلى الحرب الفيتنامية. جميع الأسلحة التي كانت في متناول الجيوش الصليبية لا يسعها أن تلحق من الدمار في أسبوع ما بمقدور قنبلة «قاطفة زهرة الربيع» (Daisy Cutter) الملقاة إقرأ المزيد «

طارق علي: فيديل كاسترو (١٩٢٦ – ٢٠١٦)

tariq

في السادس والعشرين من يوليو عام ١٩٥٣، قاد المحام الشاب الثائر فيدل كاسترو، مجموعة صغيرة من الرجال المسلحين، في محاولة للاستيلاء على ثكنات مونكادا في سنتياغو دي كوبا، بمحافظة أورينته. لكن الهجوم فشل وقُتل على إثره معظم المتمردين. وقد حاول كاسترو الدفاع عن نفسه، بخطابٍ متقن ومفعمٍ بالمراجع الكلاسيكية، وأقوالٍ من بلزاك وروسو، الذي انتهى بعبارة: «أدينوني، لا يهم، فالتاريخ سيبرّئني» وحظي بعدها على شهرة وشعبية واسعة.إقرأ المزيد «

الحرب العالمية الثانية: حرب الخير على الشر؟

لم تكن الحرب العالمية الثانية حربا من أجل الديموقراطية والحرية، بل من أجل الدفاع عن المصالح الإمبريالية.

normandy1.jpg

آشلي سميث

يتراءى لمعظم الناس أن الحرب العالمية الثانية هي «الحرب الصالحة»؛ حربٌ تعادي الفاشية وتنادي بالديمقراطية. رُسِّخت هذه الفكرة مرارًا عبر الكتب والأفلام، فكرة النضال البطولي الأمريكي المزعوم لصد النازيين.

صورة الحرب العالمية الثانية هذه لا تُمس لدرجة أن حكامُنا يحيطون معظم مغامراتهم العسكرية الجديدة بِهالتها المتوهجة.
إقرأ المزيد «

صندوق النقد الدولي: شرطيّ الديون

عمل صندوق النقد الدولي منذ إنشائه كذراعٍ اقتصاديّة للإمبريالية الأمريكية.

anti-imf

بِقلم: جول غيير

أنشأت الولايات المتحدة الأمريكية صندوقَ النقد الدولي في عام 1944 من أجل ترميم نظام التجارة العالمي بعد انهياره أثناء الكساد الكبير في الثلاثينات والحرب العالمية الثانية. ومنذ نشأته عمِل الصندوق كأداةٍ لخدمة حاجات الولايات المتحدة في سعيها نحو هدفٍ لم تحِد عنه: توحيد السوق الرأسمالي الدولي تحت هيمنةٍ أمريكية.إقرأ المزيد «

هاييتي ٢٠٠٤-٢٠١٤: عشر سنوات من احتلال الأمم المتحدة العسكري

haiti23

بِقلم: كايو ديزورزي

عاشت هاييتي لعشر سنوات في ظل حكم دكتاتورية عسكرية دموية أسستها الأمم المتحدة، فرضتها واشنطن وقادها الجيش البرازيلي. يزعم البعض أنّها «مهمّة حفظ سلام» تقوم بها الأمم المتحدة، ولكنّ الحقيقة مختلفة تمامًا. بدأت «بعثة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في هاييتي» (مينوستاه) كانقلابٍ عسكريّ قام فيه جنودٌ أمريكيون باختطاف الرئيس جان برتران أريستيد، وهي الآن ليست سوى احتلالٍ عسكريٍّ قمعي يمنع الشعب الهاييتي من التظاهر والنضال من أجل حياة أفضل ومن أجل التغيير، ضامِنةً تحكم الإمبريالية بالمنطقة.إقرأ المزيد «

البنك الدوليّ: النهب بوجه إنساني

inequ

بِقلم: بول ديماتو وأحمد شوقي

الشعار المكتوب في أعلى موقع البنك الدولي على شبكة الإنترنت الدولي يقول: «نعمل من أجل عالمٍ خالٍ من الفقر». يوفّر هذا الموقع استعراضًا عام لتاريخ البنك وأهدافه، وفي القسم المعنون «لماذا نحتاج البنك الدولي؟» نجد العبارة التالية: «البنك الدولي هو مؤسسة تنمية هدفها تخفيض الفقر عن طريق التشجيع على النموّ إقرأ المزيد «

التدافع الجديد على أفريقيا

مجموعة بريكس ليست قوّة مناهضة للاستعمار، بل هي دولٌ تبحث عن أسواقٍ جديدة ومصادر طبيعية من أجل شركاتها، مثل أقرانها الغربيين.

illl

بارديغ كارمودي

خلال السنوات القليلة الماضية، كُتب الكثير عن «التدافع الجديد على أفريقيا»، ألا وهي محاولة بلدانٍ وشركاتٍ زيادةَ نفوذهم للأسواق والموارد الطبيعية على القارة.إقرأ المزيد «

الشاب «هو تشي منه» والتحرر الوطني الفيتنامي

كشابٍ يافع في باريس، اعتنق هو تشي منه أُمميّةً راديكاليّة.

HCM-paris1
نيوين آي كو (المعروف لاحقًا بـ هو تشي منه) متحدثًا في المؤتمر التأسيسي للحزب الشيوعي الفرنسي في ديسمبر/كانون الأول عام 1920

بِقلم: إيان بيرشال

تمرّ ذكرى السبعين عامًا يومَ 2 سبتمبر لإعلان جماعة «هفيت مين» في هانوي بقيادة «هو تشي منه» استقلال جمهورية فيتنام الديمقراطية. لم يكن يُعرف الكثير عن «هو» في الغرب، لكن اسمه ظلّ يتردد في إقرأ المزيد «